جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

حكايات من الموصل: أبو نور يتحدث عن التطهير العرقي

بعد مرور عام على سيطرة تنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية (داعش) على مدينة الموصل في العراق، يمسك التنظيم بالمدينة بقبضة من حديد.

وتحدث بعض من تمكن من الفرار من الموصل إلى بي بي سي حول كيفية سقوط مدينتهم بيد مجموعات المسلحين المتشددين.

ويقول أبو نور، وهي مسيحي فر من الموصل ليعيش في مخيم للاجئين بأقليم كردستان العراق، إن تنظيم الدولة الإسلامية عمد إلى السيطرة على المعتقدات الدينية واضطهاد الأقليات الدينية في مجتمع عرف بتعدد الطوائف والمعتقدات فيه.

وأضاف أبو نور إنه بعد سيطرة التنظيم تم فرض ضرائب عليه وعلى المسيحيين تعرف بالجزية، وصادر التنظيم منزله وكل ممتلكاته.

أما الأضرحة والمراقد المقدسة فقد دمرها التنظيم لعدم اتفاقها وتفسيره للإسلام، ولم يكترث بقيمتها التاريخية والثقافية.