جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

استقالة عالم بريطاني فائز بجائزة نوبل "بسبب البنات"

استقال السير تيم هنت الحائز على جائزة نوبل من منصبه كبروفيسور فخري في جامعة "كلية لندن" بعد تعليقات له حول "مشكلات البنات" في المجال العلمي.

وقال هنت إن النساء في المختبرات الطبية يبكين عند انتقادهن ويقعن في حب زملائهن الرجال في العمل.

وفي مقابلة مع بي بي سي قال هنت إنه كان يعني ما يقوله ولكنه يأسف لذلك، وأكدت الجامعة نبأ الاستقالة.

وقالت الجامعة في بيان لها إنها أول جامعة في إنجلترا تساوي بين الجنسين، وما آلت إليه الأمور يتفق مع سياسة المساواة التي تلتزم بها، حسب بيان الجامعة.

وكان السير هنت البالغ من العمر 72 عاما قد حصل على جائزة نوبل في علم وظائف الأعضاء في عام 2001، لبحوثه حول كيفية انقسام الخلايا.

وفي مؤتمر عقد أخيرا بكوريا الجنوبية قال للمجتمعين: "دعوني أخبركم بمشكلاتي مع البنات".

وقال: "ثلاثة أشياء تحدث أثناء وجودهن في المختبر، أنك تقع في حبهن، وهن يقعن في حبك، وعندما تنتقدهن يجهشن بالبكاء".

وفي مقابلة مع راديو بي بي سي القناة الرابعة، قال هنت إنه آسف لما قاله، ووصف تعليقه بالغبي بوجود ذلك الحضور من الصحفيين.

لكنه قال إن التعليق كان هدفه إضفاء شيء من الطرافة والسخرية، لكن الجمهور أخذه على محمل الجد.

وقال هنت إنه يعني ما قاله عن مشكلات مع البنات وإنه وقع في الحب في المختبر وهناك من وقعت في حبه، لكن هذه العلاقات تعد عائقا للبحث العلمي، كما يقول.

وفي نفس الوقت قال عمران خان، رئيس جمعية العلوم البريطانية إن تعليقات هنت كانت محبطة.

وأضاف خان: "مع الأسف فإن التعامل مع قضايا التفرقة على أساس الجنس أصبح أمرا يوميا لبعض الناس، وأرى صعوبة في إيجاد الفكاهة في تعليقات السير هنت".