جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

براءة مدير صندوق النقد السابق من تهم تسهيل أعمال دعارة

برأت محكمة فرنسية المدير السابق لصندوق النقد الدولي دومينيك ستروس كان من اتهامات بتورطه في تنظيم حفلات جنس مع بائعات هوى، ليختم بذلك سلسلة من الفضائح التي قضت على مستقبله السياسي.

ويتماشى قرار المحكمة مع وجهة نظر الادعاء العام التي أعلن عنها في فبراير/ شباط ودعا إلى تبرئة ستروس كان (66 عاما) لعدم كفاية الأدلة.

ولم ينف ستروس كان مشاركته في مثل هذه السهرات لكنه أصر أنه لم يكن يعرف أن النساء الحاضرات بائعات هوى.

ويعتبر القانون الفرنسي أن التشجيع أو الحض على استخدام بائعات هوى شكلا من القوادة ويحكم على المدان بذلك بالسجن حتى عشر سنوات. أما الزبائن فلا حكم عليهم.