جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أمريكا تتعرض للقرصنة المعلوماتية للمرة الثانية

تعرضت الحكومة الأمريكية لهجوم ثان من قراصنة المعلومات استهدف هذه المرة قرابة 14 مليون موظف، ويشتبه في أن يكون القراصنة قد استخدموا وصلات إنترنت من الصين.

وتحتوي قاعدة البيانات التي تم استهدافها على معلومات شخصية للموظفين، بما في ذلك تاريخهم المالي وسجلات استثماراتهم، وبياناتهم العائلية، ومعارفهم من الأجانب وأسماء الجيران والأصدقاء.

ويعتقد المسؤولون، الذين تحدثوا لوكالة أسوشيتد برس، بشرط عدم الافصاح عن شخصياتهم، أن المهاجمين استهدفوا النماذج التي يقدمها أفراد الجيش والمخابرات لإجراء البحث الأمني عليهم.

وكانت الإدارة الأمريكية قد تعرضت الأسبوع الماضي إلى هجوم إلكتروني استهدف معلومات عن أربعة ملايين موظف حكومي.