جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قرية كور الفلسطينية ذات المباني والقصور الاثرية تعاني الإهمال

تعاني قرية كور الفلسطينية الواقعة على بعد 12 كيلومترا جنوب شرق مدينة طولكرم وتطل على عدد من المدن الفلسطينية من قلة الاهتمام الذي لا يناسب قيمتها التاريخية

وحذر أهالي القرية من مخاطر استمرار ما وصفوه بالأهمال والتهميش الذي يواجه قريتهم ومبانيها التاريخية.

فعلى الرغم من أن المباني الأثرية تشكل أكثر من خمسين في المائة من نسبة مباني البلدة، إلا أنها تعاني من انعدام الاهتمام الفلسطيني فيها ما انعكس سلبا على حياة سكانها.

ويظهر مسح ميداني قامت به مؤسسة (رواق) التي تُعنى بترميم المباني القديمة وجود 29 مبنى قديما في القرية.

وقالت المؤسسة على موقعها الالكتروني إن قرية كور تتميز بوجود ثلاثة قصور ضخمة وحصينة فيها مما "جعلها القرية الوحيدة في فلسطين المكونة من مجموعة من القصور كل قصر عبارة عن بناء مستقل."

تقرير إيمان عريقات.