جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

انتحاري بريطاني في الـ 17 من عمره يفجر نفسه في العراق

فجر فتى بريطاني في السابعة عشرة من عمره، من مقاطعة غرب يوركشير، نفسه في العراق، ليكون أصغر انتحاري بريطاني، حسب تقارير.

وكان طلحة أسمال واحدا من أربعة انتحاريين هاجموا قوات بالقرب من مصفاة نفط جنوب بيجي.

وأكدت وسائل إعلام مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية أن أسمال، المعروف باسم أبو يوسف البريطاني، كان أحد الذين شاركوا في العملية الانتحارية.

وورد في بيان صدر عن عائلة أسمال أن "طلحة كان فتى لطيفا ورقيقا، لم يحقد على إنسان، ولم يظهر أي ميول للعنف أو التطرف، ويبدو أن البعض استغل سذاجته وجنده عبر الإنترنت".