جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

رمضان في العالم العربي...استعدادات وسط النزاعات

تستعد أسواق البلدان الإسلامية والعربية لتوفير مستلزمات شهر رمضان.

وفي صنعاء يتبضع المواطنون تحضيرا لشهر الصوم في وقت تمر به البلاد بأزمة إنسانية نتيجة القتال الدائر على الأرض بين فصائل يمنية من جانب وغارات التحالف بقيادة السعودية من الجو وسط آمال بحل للأزمة مع انعقاد مؤتمر جنيف لإيجاد حل للأزمة اليمنية.

أما اللاجئون السوريون في الأردن ولبنان فيواجهون مصاعب جمه في توفير مؤونة شهر رمضان.

وحسب برنامج الغذاء العالمي فإن اللاجئين السوريين يصومون رمضانهم الخامس في الشتات منذ بدء الصراع في البلاد.

وتقول إحدى اللاجئات السوريات في مخيم بمدينة المفرق، إنها تشعر بالغربة في المخيم وتود الرجوع إلى بلدها، وتسائلت "أم عبدو" وهي من درعا عن ماذا ستحضر لشهر رمضان في ظل غياب الطاقة الكهربائية لتوفير المياه الباردة وتخزين الطعام فضلا عن ارتفاع الأسعار.

وقال محمد صادق وهو لاجئ سوري وبائع خضار في المخيم إن الناس لا تملك المال للشراء وأكثرهم عاطل على العمل والوضع سيئ.