جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

جهود دولية لتقريب وجهات النظر بين الأطراف اليمنية

دخلت محادثات السلام اليمنية ،التي ترعاها الأمم المتحدة، يومها الثالث حيث واصل المبعوث الدولي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد مساعيه بين وفد يمثل حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي وآخر من جانب حركة أنصار الله الحوثية والمؤتمر الشعبي العام والأحزاب المتحالفة معهما.

وتهدف هذه المحادثات إلى التوصل إلى اتفاق سلام ينهي الحرب الدائرة في اليمن.

وكانت مصادر من جنيف قد ذكرت أن أطراف الصراع اليمنية وافقت الثلاثاء على الحاجة لوقف لإطلاق النار وأن تفاصيل هذا مازالت قيد البحث.

لكن الحركة الحوثية من جانبها اتهمت المملكة العربية السعودية بمحاولة افشال مفاوضات جنيف وقالت إن حكومة المنفى تحاول فرض أجندتها على الأمم المتحدة.