جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

دروز الجولان يستنكرون حادث سيارتي الإسعاف

عاد الهدوء إلى قرى الجولان السوري المحتل بعد اعتداء نفذه شباب من سكان المرتفعات على سيارة إسعاف عسكرية إسرائيلية كانت تقل مصابين سوريين يعتقد أنهما من المعارضة السورية المسلحة.

وكان مسؤولون إسرائيليون شددوا على أن إسرائيل لن تسكت على هذا الحادث.

ولا تزال حالة القلق تسود قرى الجولان خوفًا على مصير أبناء الطائفة الدرزية في ظل تفاقم الأزمة داخل سورية.

ويشار إلى أن جبهة النصرة تحاصر قرية الحضر السورية ذات الأغلبية الدرزية، القريبة من هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل، ويثير هذا الحصار قلق الدروز في إسرائيل.

تقرير فراس خطيب.