جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ياباني يحرق نفسه في "القطار الطلقة"...في 15 ثانية

أضرم رجل النار في جسده على متن قطار سريع كان متجها من العاصمة اليابانية طوكيو إلى مدينة أوساكا.

وأسفر الحادث عن مقتل الرجل وامرأة أخرى على متن القطار، وأصيب عدد آخر من الركاب نتيجة استنشاقهم الدخان.

ولم يعرف الدافع وراء إحراق الرجل لنفسه.

وقالت السلطات إن الرجل سكب مادة تشبه الزيت على رأسه قبل أن يضرم النار في جسده مستخدما قداحة، في المقطورة الأولى من القطار.

وتوقف القطار عند مشارف مدينة أوداوارا، الواقعة على بعد 80 كيلومتر إلى الغرب من طوكيو، بعدما ضغط راكب زر الطوارئ حينما وجد شخصا ساقطا على الأرض قرب المقطورة الأولى. وتبين لاحقا إن ذلك الشخص كان السيدة التي توفيت نتيجة استنشاقها الدخان.

وتباينت شهادات الركاب حول الحادثة، فأحدهم قال إن الرجل اقترب منه عندما كان واقفا خارج كابينة السائق، وطلب منه الابتعاد قبل أن يسكب مادة برتقالية اللون على جسمه.

في حين قال آخر إن الرجل كان يسير ذهابا وإيابا عدة مرات في الممر بين الكراسي قبل أن يرجع ومعه قارورة بلاستيكية وبدأ بسكب السائل على الأرضية، مما دفع شاهد العيان إلى الإسراع بمغادرة المقصورة.

وتمنع سلطات النقل في اليابان ادخال المواد الخطرة إلى القطار ولكن لا توجد آلية متبعة لتفتيش الركاب، حسب ريزو كاواشيما خبير شؤون النقل والقطارات.

وتوقف الخط الواصل بين طوكيو وأوساكا لنحو ساعتين ونصف بسبب الحادث.

ويتكون القطار السريع أو ما يسمى بالقطار الطلقة، من 16 مقطورة، ويقطع 553 كيلومتر بين طوكيو وأوساكا خلال ساعتين ونصف.