جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مهربون يساعدون أيزيديات على الفرار من تنظيم "الدولة الإسلامية"

يساعد رجل أعمال عراقي على تهريب محتجزين اختطفهم مسلحو تنظيم ما يسمى بـ(الدولة الإسلامية).

أنشا رجل الأعمال، الذي يعرف باسم عبد الله، خلال العام الماضي شبكة من الاتصالات والمهربين في شتى أرجاء سوريا وتركيا والعراق، وتمكن من تحرير ما يزيد على 300 من النساء والأطفال الإيزيديين من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية".

ووجد أن التكلفة تتراوح بين 6 الآف و35 ألف دولار لشراء فرد من الأسرى لدى تنظيم "الدولة الإسلامية".

ويزداد السعر بالنسبة للفتيات الشابات.

ولكن يدور قلق حول ما إذا كانت الأموال المدفوعة إلى المهربين تنتهي في جيوب التنظيم المتشدد.

تقرير نفيسة كونافارد.