جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

خراب ودمار وقلة غذاء يسود مدينة عدن

تستمر الحرب في اليمن ويزداد الوضع الإنساني تدهورا. وحذرت الأمم المتحدة من أن اليمن بات على حافة المجاعة، وأن ثمانين في المائة من سكانه بحاجة لمساعدات إنسانية عاجلة.

وشُرد أكثر من مليون شخص من منازلهم خلال الشهور الخمسة الأخيرة.

وحثت الأمم المتحدة وجمعيات الإغاثة بصورة متكررة على إيجاد سبل لإيصال الغذاء والدواء وغيرها من الإمدادات إلى اليمن، ولكن القيود المشددة التي فرضها التحالف بزعامة السعودية على النقل الجوي والبحري ما زالت سارية، بينما تتهم حكومة اليمن في المنفى الحوثيين باختطاف المساعدات.

وكانت مدينة عدن الجنوبية واحدة من أكثر المدن تضررا. ورغم أن القتال هدأت وتيرته في عدن إلا أن الأزمة الإنسانية هناك تثير مخاوف الكثير من المنظمات الدولية.

تقرير سالي نبيل من اليمن.