جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الكشف عن تجسس ناقد بريطاني شهير لصالح المخابرات السوفيتية

كشفت وثائق نشرها جهاز الاستخبارات الداخلية البريطانية (إم آي 5) أن الناقد السينمائي الشهير سيدريك بيلفريج كان يعمل جاسوسا لصالح المخابرات السوفيتية إبان الحرب العالمية الثانية.

وكشفت الوثائق عن أن بيلفريج مرر معلومات استخباراتية في منتهى الأهمية للسوفييت بشأن أساليب التجسس البريطانية إبان عمله لأجهزة الأمن البريطانية في الولايات المتحدة.

وخلال الفترة من 1941 حتى عام 1943 عمل بيلفريج مع جهاز الاستخبارات الخارجية البريطانية "ام آي 6"، وبحلول عام 1946، كشف تحقيق لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "إف بي أي" عن خداع بيلفريج وعمله للسوفيت.

ومثل بيلفريج أمام لجنة تحقيق في الكونغرس بعد اتهامه بالشيوعية، وتم ترحيله فيما بعد من أمريكا ليعود إلى بريطانيا، لكنه لم يواجه أي محاكمة.