جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

رحلات الشواء "قد تتحول من متعة إلى كارثة"

قد تكون رحلات الشواء والتخييم في الصيف من أفضل الخيارات لقضاء وقت ممتع، ولكن قد تتحول هذه المتعة إلى كارثة في حال تم التعرض لغاز أول أكسيد الكربون المنبعث من الحطب أو الفحم بعد انطفاء ألسنة اللهب مسببا حالات تسمم قد تؤدي للوفاة.

ولا يزال الكثير من السكان في العالم يستخدمون الحطب كوسيلة للتدفئة أو الطهي.

وتكمن الخطورة في هذا الغاز أنه ليس له طعم ولا رائحة أو لون حيث يغزو رئتينا دون أن ندري فضلا على الغازات الأخرى التي تنبعث من السوائل التي تستخدم لاشعال الحطب أو الفحم من كيروسين أو غيره.