جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

رقصة الإيبولا في سييراليون؟... في 15 ثانية

احتفل الأطباء في سييراليون بتعافي آخر مريض بالإيبولا، حسب منظمة الصحة العالمية.

وسمح الأطباء لأداما سانكوه البالغة من العمر 35 عاما بمغادرة مركز العلاج في منطقة بومبالي الشمالية يوم الإثنين.

ولم تسجل حالات إصابة جديدة في البلاد منذ نحو أسبوعين، وفق المركز الوطني للتعامل مع حالات الإصابة بالإيبولا.

وإن كانت غينيا المجاورة لا تزال تسجل ددا قليلا من الحالات.

ونجحت سيراليون في تحقيق هذا الانجاز بعد 15 شهرا من انتشار الفيروس، الذي راح ضحيته نحو 3500 شخص.

ولكن الاحتفالات لا تعني نصرا كاملا على الفيروس، إذ مازال 28 شخصا في البلاد داخل الحجر الصحي، وستستمر مراقبتهم حتى نهاية الأسبوع تحسبا لظهور أعراض الفيروس عليهم.

ولن تعلن سيراليون القضاء على الوباء نهائيا إلا بعد 42 يوما من خروج آخر مريض من المركز أو موته، وتلك الفترة هي ضعف فترة الحضانة التي يحتاجها الفيروس قبل أن تظهر عوارضه.