جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

محاكمة جنرال الكونغو "المبيد"...في 15 ثانية

دفع الزعيم السابق للمتمردين في الكونغو الديمقراطية، بوسكو ناتاغاندا، ببراءته من كافة التهم المنسوبة إليه، وذلك خلال محاكمته بتهم ارتكاب جرائم حرب، في محكمة الجنايات الدولية المنعقدة في لاهاي.

ويواجه ناتاغاندا 18 تهمة، من بينها تهم بالقتل والاغتصاب وتجنيد الأطفال.

وسمح لأكثر من ألفين من الضحايا بالمشاركة في المحاكمة، من بينهم أطفال تم تجنيدهم سابقا، باعتبارهم شهودا.

وقاتل الجنرال ناتاغاندا لحساب مجموعات مختلفة من المتمردين، كما قاتل أيضا لحساب الجيش الكونغولي.

ويتهم ناتاغاندا، الذي يبلغ من العمر 41 عاما، بقتل 800 مدني على الأقل، خلال هجمات متفرقة على عدد من القرى، ما بين عامي 2002 و2003، كما يتهم أيضا باغتصاب جنود نساء، واستعبادهن جنسيا.

وفي عام 2013 سلم نفسه للسفارة الأمريكية في العاصمة الرواندية كيغالي.