جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أزمة اللاجئين في ثلاث دول أوروبية

احتدمت أزمة اللاجئين إلى أوروبا مع غرق أعداد كبيرة في حوض البحر الأبيض المتوسط، بما فيهم نساء وأطفال، من الفارين من مناطق الصراعات والحروب.

وتحاول الدول الأوروبية في الوقت الراهن الاتفاق على طريقة لاستيعاب الأعداد الهائلة للمهاجرين الذين يتدفقون يوميا على حدودها.

وكان أكثر من 240 ألف لاجئ قد عبروا البحر المتوسط خلال العام الحالي، ووصلوا إلى سواحل اليونان وإيطاليا قبل السفر إلى وجهات أخرى.

وتتوقع ألمانيا استقبال 800 ألف شخص هذا العام بزيادة أربعة أضعاف مقارنة بالعام الماضي، وفقا لتقارير رسمية.

وبلغ عدد اللاجئين الذين دخلوا إلى أوروبا معدلا قياسيا وصل إلى نحو 107500 لاجئ في يوليو/ تموز وحده.

ووفقا لقانون الاتحاد الأوروبي، ينص نظام دبلن على أن يطلب اللاجئون اللجوء السياسي في أول دولة أوروبية يصلون إليها.

التقرير التالي يحاول رصد عدد اللاجئين الذين قصدوا ثلاث دول بشكل خاص دون غيرها، وكيفية التعامل مع طلابتهم.