جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

رحلة عازف بيانو بمخيم اليرموك إلى اليونان

وسط الأطلال في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين على مشارف العاصمة السورية دمشق، كان عازف البيانو أيهم الأحمد يمثل بصيص أمل وسط كل هذا الدمار.

وتداول المستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من مواقع الإنترنت باهتمام بالغ الفيديو الذي يظهر فيه الشاب السوري وهو يعزف الموسيقى وقد اجتمع حوله بعض الأطفال وسكان شوارع المدينة التي نالت منها الحرب.

واعتبر أغلب مستخدمي الإنترنت أيهم رمزا للصمود أثناء جلوسه وسط هذا الكم من الخراب يعزف الموسيقى على البيانو الذي نجا من القصف المتبادل من أطراف الصراع في سوريا.

لكن أيهم الأحمد انضم أخيرا إلى الملايين الذين فروا من سوريا.

وتحدث أيمن إلى مراسل بي بي سي إيان بانيل عن كل محطة من محطات رحلته إلى أوروبا.