جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تأثر أعمال صيانة قلعة أربيل بسبب عجز موازنة إقليم كردستان العراق

تواجه قلعة أربيل التاريخية في العراق نقصا شديدا في تمويل أعمال الترميم والصيانة اللازمة لمبانيها ومنازلها التي تعود إلى آلاف السنين.

والسبب هو عجز هائل في موازنة إقليم كردستان العراق، التي خصصت أغلب مواردها لتمويل الحرب ضد تنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية.

وتعد القلعة التي سجلت على لائحة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو، أحد المواقع الاثرية القليلة المتبقية في العراق بعد أن دمر مسلحو التنظيم مواقع تاريخية أخرى في الأجزاء التي يسيطرون عليها.

تقرير أحمد ماهر من أربيل.