جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هل نحن على أبواب انتفاضة فلسطينية ثالثة؟

حث المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، مارك ريغيف، السلطة الفلسطينية على بذل مزيد من الجهد لوقف موجة الهجمات على إسرائيل. وتأتي تلك المطالبة بعد خطاب رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، الأربعاء الذي اتهم فيه إسرائيل بقتل الأطفال الفلسطينيين بلا رحمة.

وتقول السلطات الإسرائيلية إنه منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول، قتل سبعة إسرائيليين، وأصيب عشرات في هجمات بالطعن وإطلاق نار. وتقول وزارة الصحة الفلسطينية إن 30 فلسطينيا على الأقل قتلوا، من بينهم منفذو هجمات، وجرح مئات.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد قررت تشديد الإجراءات الأمنية في مدينة القدس، خاصة قطاعها الشرقي الذي يضم أغلبية فلسطينية. واتخذت الحكومة في إجتماعها الطارئ أمس الأربعاء عدة إجراءات منها السماح للشرطة الإسرائيلية بإغلاق أحياء عربية في القدس الشرقية، في محاولة للتصدي لموجة الاعتداءات في البلاد. وأقرت السماح للجيش الإسرائيلي بمساعدة الشرطة في مناطق معينة، إضافة إلى فرض حظر التجول في أحياء في القدس في حال حدوث احتكاكات او تحريض على العنف.

ويهدف القرار الى تهدئة الرأي العام الإسرائيلي الذي يتهم حكومة نتنياهو بالعجز عن توفير الأمن الشخصي. ووصفت بعض وسائل الاعلام الاسرائيلية الاضطرابات الحالية بانتفاضة القدس رغم أن ملامح الانتفاضتين الأولى والثانية تختلفان عن موجة الاحتجاجات الحالية.

فهل تشهد الأراضي الفلسطينة المحتلة قيام انتفاضة ثالثة؟

تقرير عصام عكريماوي.