جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

استقالة الحكومة الرومانية بعد مظاهرة شعبية

قدم رئيس الوزراء الروماني فيكتور بونتا استقالة حكومته بعد يوم واحد من خروج مظاهرة شارك بها 20 ألف شخص احتجاجا على الحريق الذي شب في ملهى ليلي وأودى بحياة 32 شخصا.

وقد شب الحريق حين بدأت إحدى الفرق على المسرح بإطلاق ألعاب نارية.

وطالب المتظاهرون رئيس الوزراء بالاستقالة، وكذلك رئيس الحي الذي وقع فيه الحريق ووزير الداخلية، ووجهوا انتقادات "للفساد الحكومي وضعف الرقابة على احتياطات السلامة".

وكانوا يهتفون "العار العار" و "الفساد يقتل".