جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تحطم الطائرة الروسية في سيناء "كان هجوما إرهابيا"

أعلن مسؤول أمني رفيع في روسيا أن "عملا إرهابيا" كان السبب في تحطم طائرة الركاب الروسية في مصر الشهر الماضي ومقتل 224 شخصا كانوا على متنها.

وقال الكسندر بورتنيكوف رئيس خدمة الأمن الاتحادية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه جرى العثور على "آثار متفجرات أجنبية" في حطام الطائرة، وهي من طراز ايرباص A321.

وتعهد بوتين بـ"تعقب ومعاقبة" منفذي الهجوم الذي وقع في سماء شبه جزيرة سيناء. وكانت جماعة موالية لما يُطلق عليه تنظيم "الدولة الإسلامية" أعلنت مسؤوليتها عن الحادث الذي وقع يوم 31 أكتوبر/ تشرين الأول.

وكان كل الضحايا تقريبا من الروس.

وقال بورتنيكوف إن قنبلة زُرعت داخل الطائرة التابعة لشركة كوغاليم أفيا، مشيرا إلى أنها كانت تعادل ما يصل إلى كيلوغرام من مادة (تي إن تي) المتفجرة.

ورصدت الحكومة الروسية مكافأة قدرها 50 مليون دولار لمن يُدلي بمعلومات بشأن الهجوم.