العراق
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اشتباكات بين القوات العراقية ومسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" شرق الرمادي

شهدت بلدة حصيبة الشرقية التابعة لمدينة الرمادي غرب العراق اشتباكات بين القوات العراقية ومسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية".

وبعد أشهر من التقدم البطيئ، تمكنت القوات العراقية من محاصرة مدينة الرمادي وتستعد لشن هجوم في محاولة لاستعادة المدينة من التنظيم.

وألقت القوات العراقية منشورات على الرمادي تطالب سكانها مغادرتها قبل أن تقوم باقتحامها، وهو قد ما يشير إلى أن موعد اقتحام المدينة قد يكون قريبا.

لكن الأهالي يقولون إن مسلحي التنظيم نصبوا نقاط تفتيش في المدينة ويراقبون تحركان الناس لمنعهم من المغادرة.

ويقدر عدد من بقي في المدينة بنحو 4 آلاف إلى 10 آلاف شخص.

وتحدث أحد سكان المدنية إلى وكالة أسوشيتيد برس من دون الكشف عن إسمه وقال إن التنظيم وعبر مكبرات المساجد حذر المدنيين من مغادرة المدينة وإن من يقم بذلك سيتعرض للاعتقال أو القتل، كما قال.

وسقطت مدينة الرمادي بيد التنظيم في شهر مايو/أيار، ولأشهر عدة تقاتل قوات الجيش العراقي مدعومة بقوات الحشد الشعبي في محافظة الأنبار.

وعلى الرغم من أن التقدم كان بطيئا، إلا أن القوات العراقية استعادت أراض عدة حول الرمادي.