جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تأثر حركة البضائع في تركيا بسبب العقوبات الروسية

بدأت آثار الأزمة بين موسكو وأنقرة، تظهر وبشكل كبير على طبيعة التعاملات التجارية بين البلدين، لا سيما في أعقاب إعلان روسيا وقف استيراد الخضروات والفواكه التركية، والبحث عن مصادر أخرى.

وتصاعدت حدة التوتر في العلاقات بين موسكو وأنقرة، على خلفية إسقاط تركيا لطائرة حربية روسية، في الرابع والعشرين من الشهر الماضي، معللة ذلك بأنها اخترقت الأجواء الجنوبية للبلاد، وقد انعكست أجواء التوتر بشكل واضح على العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

فقد واصلت السلطات الروسية منع 1250 شاحنة تركية تحمل مواد غذائية وخضارا، من دخول أراضيها لتفريغ حمولتها، أو للعبور باتجاه دول في آسيا الوسطى،

وكانت موسكو فرضت عقوبات اقتصادية على أنقرة، تتمثل بوقف استقبال الصادرات التركية من الخضار، ومنع تشغيل العمالة التركية أو تجديد عقود شركات البناء دون الحصول على إذن رسمي حكومي، وكذلك وقف رحلات النقل التجاري الجوية التركية.