جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

عارضة أزياء تتحدى النظرة التقليدية للبدينات

تحدت عارضة أزياء بدينة ثقافة ما يسمى "الخجل من الجسم" في المجتمع الأسيوي. وتقول العارضة بيشامر داس، الحائزة على جائزة دولية، إن انتقاد النساء والفتيات بسبب أحجامهن قد يكون له آثار مدمرة.

وتشير داس، البالغة من العمر 28 عاما، إلى أن الحكم على جمال السيدات الأسيويات ما زال قائما بناء على درجة النحافة.

وتأمل داس في الاستفادة من نجاحها بتشجيع السيدات السمينات على كسب المزيد من الثقة في شكل وحجم أجسامهن.