جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

شاكر عامر يتحدث لبي بي سي عن "تعذيبه" في معتقل غوانتانامو

يعتبر شاكر عامر آخر شخص مقيم في بريطانيا يفرج عنه من معتقل غوانتامو الأمريكي، وسمح له بالعودة للملكة المتحدة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

اعتقل عامر في أفغانستان عام ألفين وواحد، وعلى الرغم من قضائه أربعة عشر عاما في المعتقل، ينكر انضمامه يوما ما لتنظيم القاعدة أو حركة طالبان، ويدعي أن عميلا بريطانيا كان شاهدا على ما تعرض له من تعذيب.

وفي أول مقابلة له مع بي بي سي أعطى شاكر عامر وصفا تفصيليا للتعذيب الذي قال إنه تعرض له في معتقل في أفغانستان ثم في معسكر تابع للولايات المتحدة في غونتانامو.

وقال عامر إن مسؤولا بريطانيا كان حاضرا في إحدى جلسات تعذيبه.

لكنه أضاف إنه لا ينوى مقاضاة أي شخص بشأن ذلك.