جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مخاوف على سلامة سكان الرمادي مع بدء هجوم على المدينة العراقية

مع إعلان القوات العراقية بدء هجوم على مركز مدينة الرمادي غرب بغداد، يواجه من بقي من سكان المدينة وضعا صعبا.

فقد طلب الجيش العراقي منهم مغادرة المدينة حفاظا على سلامتهم من المعارك، لكن مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" والذين يسيطرون على المدينة منذ مايو/أيار الماضي يمنعون السكان من المغادرة.

ووفق الحكومة العراقية، فإن التنظيم يخطط لاحتجاز السكان واستخدامهم كدروع بشرية.

وتقدمت القوات المسلحة العراقية نحو مركز مدينة الرمادي لطرد المسلحين منها، بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء عن صباح النعماني المتحدث باسم وحدات مكافحة الإرهاب.