جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

جنود بريطانيون سابقون قد يحاكمون لـ "مزاعم انتهاكات" في العراق

قد يواجه جنود بريطانيون شاركوا في حرب العراق تحقيقات أمام الادعاء العام فيما يتعلق بانتهاكات وقعت إبان الحرب، وذلك وفقا لما قاله رئيس الوحدة التي تحقق في انتهاكات مزعومة في العراق.

وقال مارك وريك رئيس وحدة التحقيق إن "ثمة الكثير من الحالات الهامة" وإنه سيتم بحث ما إن كانت تصل إلى جرائم الحرب.

وما زال محامون يحيلون مزاعم انتهاكات قام بها جنود إلى وحدة التحقيق المعروف باسم "فريق المزاعم التاريخية في العراق".

وقالت وزارة الدفاع إنها تأخذ مثل هذه المزاعم بـ "جدية قصوى".

وبحث تحقيقات عامان، بالفعل، في المزاعم ضد القوات البريطانية في العراق.

وقال وريك لصحيفة الاندبندنت إنه "خلال الـ 12 إلى 18 شهرا القادمة سنراجع القضايا لنفهم الصورة بشكل أوضح، وأعتقد يمكن أن نقول في عام 2019 ما إذا كانت واقعية".

ويعد التحقيق في نحو 1515 ضحية محتملة، يزعم أن 280 منهم قتلوا بصورة غير قانونية.