جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

عراقي فر من مدينة الرمادي بعدما فقد 3 من أولاده

فرت مئات العائلات من مدينة الرمادي العراقية بعدما سيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" عليها قبل سبعة شهور، وتبعتها عائلات أخرى بعدما شنت القوات العراقية حملة عسكرية استعادت فيها المدينة من يد التنظيم.

وسكن نحو ألف شخص من أهالي الرمادي مخيما أقامته المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في حقل بمنطقة عامرية الفلوجة.

ومن ضمن تلك العائلات كانت عائلة حمادي، الذي فقد ثلاثة من أولاده، إبنه الذي أعدمه تنظيم الدولة، وابنتيه اللتين قتلتا نتيجة عبوة ناسفة.

وتشير تقديرات إلى أن 85% من مسلحي التنظيم في الرمادي، عراقيون.

ويقول حمادي إن أغلبهم من أهل المدينة نفسها.

وأصبحت مدينة الرمادي تقريبا الآن بيد الحكومة العراقية، بعد العملية العسكرية التي شنتها في شهر ديسمبر/كانون الأول 2015.