جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

نساء سوريات يتحدثن عن قسوة الشتاء في ظل الحرب: قصة أمينة الصغير

أمينة الصغير تسكن برفقة زوجها ووالدته وأطفالها الستة في منطقة جبل بدرو الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب. تقول أمينة إنه يصعب عليهم توفير الغذاء والدفء لأسرتهم الكبيرة، فالأسرة لا تملك أموالاً كافية لشراء الحطب للموقد أو الثياب الشتوية.

مع استمرار الحرب في سوريا، يواجه نحو 8 ملايين نازح داخل البلاد شتاء قاسياً جديداً. معظم النازحين داخل سوريا يعيشون في ظل ظروف سيئة داخل شقق أو مدارس مهجورة وغير مكتملة البناء.

تم تصوير واعداد هذه المواد بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الاحمر