جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اكتشاف موقع أثري في الجزائر يشهد على حضارات متعاقبة

كشفت حفريات تقوم بها السلطات الجزائرية منذ عام 2013 لإنشاء محطة مترو في ساحة الشهداء بالعاصمة الجزائرية عن آثار تعود إلى القرن الثاني والسابع والسادس عشر.

وتمكنت عمليات الحفر التي تمت بشراكة بين المركز الوطني للأبحاث في علم الآثار مع المعهد الوطني للبحوث في علم الآثار الوقائي بفرنسا، من اكتشاف مواقع أثرية تعود إلى القرن الثاني وأروقة رومانية وأرصفة فسيفساء لإحدى الكنائس القديمة تعود للقرن الخامس ومقبرة بيزنطية كبيرة تحتوي على 71 قبرا تعود للقرن السابع.

وسينتهي من بناء المحطة التي ستحتوي على متحف أيضا عام 2017 ومن المقرر أن يتم إعادة الآثار إلى مواقعها الأصلية.