جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الخطاب الديني بين دعوات التنوير وفكر الجماعات المتطرفة

فجر الإعلامي المصري إسلام بحيري الكثير من الجدل بحديثه عن وجوب إجراء مراجعات لكتب التراث الاسلامي التي رأي أنها اخطر على الإسلام من كتب هتلر والنازية.

وقد حوكم البحيري بتهمة ازدراء الأديان وصدر حكم قضائي بسجنه.

لكن سجن إسلام بحيري لم يوقف الجدل في قضية كبيرة اسمها تجديد الخطاب الديني، وبشان ضرورة مراجعة الكثير من النصوص الدينية التي يطلق عليها اسم كتب التراث الإسلامي.