جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أطفال سوريون في تركيا مضطرون للعمل... في 15 ثانية

تعد تركيا من المصدرين الرئيسيين للأقمشة، والشهر الماضي قالت سلسلة محلات H&M و Next للملابس، أنهما اكتشفا وجود أطفال سوريين لاجئين يعملون في مصانع مورديهم في تركيا.

وقالت الشركتان إنهما ينظران في الأمر.

وقال رئيس اتحاد مصنعي الأقمشة في تركيا، إن البلاد يجب عليها محاربة عمالة الأطفال، لكنه رفض تشويه سمعة القطاع بشكل عام.

وفي تركيا يوجد نحو 600 ألف طفل سوري لاجئ، ولكن نصفهم فقط يذهبون إلى المدرسة.