جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قانون الصحافة الصومالي لا يزال يثير جدلا بين الصحفيين والحكومة

على الرغم من مرور نحو شهر على تصديق البرلمان الصومالي على قانون الصحافة والإعلام، فإنه لا يزال يثير الجدل بين الصحفيين والحكومة ومالكي وسائل الإعلام.

ففيما ترى الحكومة أن القانون يعزز حرية التعبير، يري قطاع من الصحفيين بأنه يضيف عبئا إلى معاناة الصحفيين الصوماليين.

فالغرامات الباهظة على الصحفيين، وإجبار الصحفي على الكشف عن مصادره هي بعض مآخذ الصحفيين على القانون الجديد.

ويدار معظم الإعلام الصومالي من قبل القطاع الخاص، ومن بين عشرات الصحف والقنوات الفضائية والمحطات الإذاعية فإن الحكومة تملك محطة إذاعية واحدة وصحيفة أسبوعية وقناة فضائية رسمية.

تقرير علي حلني.