جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بشار الأسد: التفاوض لا يعني التوقف عن محاربة الإرهاب

قال الرئيس السوري بشار الأسد في لقاء مع وكالة فرانس برس الفرنسية، إن المفاوضات المزمع إجراؤها قريبا، لا تعني التوقف عما وصفه مكافحة الإرهاب.

وأجريت المقابلة أمس في دمشق، وذلك قبيل إعلان قوى دولية الاتفاق على خطة لوقف "الأعمال العدائية" في سوريا خلال أسبوع.

وأكد الأسد أنه سيستمر في محاربة "الإرهاب" خلال أي عملية سلام دولية.

وقال إن حكومته ستحاول استعادة كافة سوريا دون أي تردد، لكن تدخل دول إقليمية يعني أن "الحل سيستغرق وقتا طويلا وسيتكلف خسائر كبيرة".

ويصعب توصيل المساعدات الإنسانية إلى بعض المدن السورية منذ أكثر من عام بسبب القتال الدائرة فيها.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن 13.5 مليون شخص في حاجة إلى مساعدة.