جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تركيا: وحدات حماية الشعب الكردي وحزب العمال الكردستاني وراء هجوم أنقرة

قال رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو إن وحدات حماية الشعب الكردي في سوريا وبدعم من حزب العمال الكردستاني، تقف وراء هجوم أنقرة.

وقال داوود أوغلو إن من شن الهجوم الانتحاري كان يدعى صالح نجار وهو من مواليد سوريا.

وأضاف أن 9 أشخاص تم اعتقالهم ومازال البحث مستمرا للقبض على المتورطين الآخرين في الهجوم.

ولكن زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري، وهو الذراع السياسي لوحدات حماية الشعب، نفى الاتهامات التركية بتورط وحدات حماية الشعب في تفجير انقرة.

وقال صالح مسلم لوكالة فرانس برس، "ننفي اي علاقة بهذا الهجوم، ولم نسمع ابدا بالشخص المدعو صالح نجار."

ولقي 28 شخصا على الأقل وجرح 61 آخرين، في انفجار كبير لسيارة مفخخة في العاصمة التركية.

وأعلن نائب رئيس الحكومة التركية نعمان قورتولموش أن القتلى سقطوا مساء الأربعاء عندما انفجرت مركبة مفخخة اثناء مرور حافلات يستقلها عسكريون في مركز المدينة.

وكانت الحافلات متوقفة عند اشارة للمرور عند وقوع الانفجار.

ووقع الإنفجار في منطقة قريبة من مبنى البرلمان ودوائر حكومية ومقر رئاسة أركان الجيش التركي.