جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

انتخابات الفيفا: المتنافسون والأجندات

يبذل المتنافسون الخمسة جهدهم في زيوريخ للفوز بأكبر عدد من الأصوات عندما يبدأ التصويت يوم الجمعة لانتخاب خلف لسيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

وستشارك وفود من 200 دولة في عملية التصويت يوم الجمعة، والفائز يحتاج إلى غالبية من 209 أصوات.

وأيا كان الفائز فإنه سيواجه مهمة صعبة لحل الأزمة التي تمر بها الفيفا من ادعاءات بالفساد وتحقيقات جنائية وسحب رعاة عروض رعاية.

ويتنافس على المنصب خمسة مرشحون:

جياني إنفينتينو:

سويسري، عمره 45 عاما، وهو رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ويريد زيادة عدد المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم إلى 40 فريقا.

الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة:

بحريني، عمره 50 عاما، وهو رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ويريد تقسيم الفيفا إلى قسم كرة قدم وقسم أعمال.

الأمير علي بن الحسين:

أردني، عمره 40 عاما، وهو رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم.

قاد حملة لرفع حظر ارتداء الحجاب في مباريات كرة القدم النسائية ويريد "انتشال الفيفا من أزمتها وارجاعها إلى عالم كرة القدم".

ويريد الأمير علي استخدام اكشاك تصويت شفافة في انتخابات الجمعة، لكن محكمة التحكيم الرياضية رفضت الطلب.

جيروم تشامبين:

فرنسي، عمره 57 عاما، وهو نائب سابق للأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم، وأمضى في الفيفا 11 عاما قبل أن يغادره عام 2011، ويريد التقريب بين كرة القدم الأوروبية والعالمية.

طوكيو سيكسويل:

جنوب أفريقي، عمره 62 عاما، وهو ناشط سابق ومخضرم ضد نظام الفصل العنصري ويريد زيادة عدد الفرق في نهائيات كأس العالم.

وكان بلاتر قرر الاستقالة وسط تحقيقات في ادعاءات فساد وتلقي رشى ارتبطت بأشخاص من الفيفا.