جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

لماذا ينظر العراقيون إلى رجال الدين على أنهم المصلحون الحقيقيون؟

التظاهرات الأخيرة التي تشهدها العاصمة العراقية بغداد احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية، والاجتماعية، والأمنية، ليست بالجديدة.

ولكنها تختلف عن سابقاتها بتحولها إلى اعتصامات سلمية أمام المنطقة الخضراء التي تضم مقر الحكومة للضغط على الحكومة الحالية لتقديم إصلاحات سياسية حقيقية وملموسة لتغيير الوضع الراهن إلى الأفضل.

وظهور رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر، بعد سنوات من البعد عن الأضواء السياسية والإعلامية، أعطى زخما كبيرا لتلك التظاهرات.

تقرير مراسل بي بي سي في العراق أحمد ماهر.