جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

نبذة عن زهاء حديد... المعمارية البريطانية من أصول عراقية

توفيت الخميس المعمارية البريطانية عراقية الأصل زهاء حديد عن عمر ناهز 65 عاما.

وقالت شركتها إن حديد أصيبت بنوبة قلبية توفيت على إثرها.

وأضافت أن زهاء حديد كانت قد أصيبت بالتهاب القصبات في وقت سابق من الأسبوع الحالي، وأصيبت بنوبة قلبية بينما كانت تخضع للعلاج في مستشفى بمدينة ميامي بولاية فلوريدا الامريكية.

وولدت زهاء حديد في بغداد عام 1950، وهي إبنة محمد حديد، وزير المالية الأسبق، والنائب في البرلمان العراقي خلال العهد الملكي.

وأنهت دراستها الثانوية في بغداد أيضاً، ثم دراستها الأولية في الجامعة الأمريكية في بيروت عام 1971، والتحقت بعدها للدراسة في لندن وعملت في بريطانيا بعد تخرجها عام 1977.

وقد صممت المهندسة، مركز السباحة الذي احتضن منافسات دورة الألعاب الأولمبية عام 2012 في لندن.

وصممت بنايات في مدن عديدة منها غوانزهو في الصين، وغلاسكو في اسكتلندا.

ونالت زهاء حديد عام 2010 جائزة ستيرلينغ للهندسة المعمارية، التي تمنح لأحسن التصاميم المعمارية في العام، وجائزة ماكسي في روما عام 2011، لتصميمها مدرسة إيفلين غريس في بريكستون، في بريطانيا.

وحصلت عام 2012 على لقب "سيدة" الذي تمنحه ملكة بريطانيا، إضافة إلى العديد من الجوائز خلال مسيرتها العملية.

وفي عام 2014، كانت أول امرأة تحصل على جائزة بريتسكر للهندسة المعمارية.

وفي نفس العام حصلت على جائزة أفضل تصميم لإنجازها تصميم مركز حيدر علييف في باكو، أذربيجان، وكانت أيضا أول امرأة تحصل على الجائزة الأولى في المنافسة.