جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الهروب من الموصل خوفا من تنظيم "الدولة الإسلامية"

بقيت الموصل ثاني أكبر المدن العراقية تحت سيطرة مسلحي تنظيم ما يعرف بـ "الدولة الإسلامية"، لما يقرب من عامين.

لم تكن حياة سكان المدينة سهلة اذ أن النظام الذي فرضه التنظيم في المدينة لم يتصف بالتشدد فحسب بل وبالسرية أيضا.

تمكنت تغطيات إعلامية قليلة عن أحوال السكان هناك من الوصول إلى العالم الخارجي.

وبدأت أعداد كبيرة من الناس بالفرار، مع استمر الجيش العراقي عملية استعادة السيطرة على المدينة.

بي بي سي كانت بالقرب من خط المجابهة بمرافقة الجيش العراقي والتقت مدنيين هاربين من قبضة التنظيم المتشدد.

تقرير نفيسة خوهنافارد.