جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

جدل في مصر بعد إعلانها تبعية جزيرتي تيران وصنافير للسعودية

أثار قرار الحكومة المصرية بشأن سيادة السعودية على جزيرتي تيران وصنافير جدلا بين المعلقين على مواقع التواصل الاجتماعي وشبكة الإنترنت.

وجاء القرار أثناء زيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز الحالية لمصر، والتي أعلن خلالها عن مجموعة من المساعدات والاستثمارات السعودية في البلاد.

وعبر عدد من المصريين عن سخطهم بخصوص قرار حكومتهم بشأن السيادة على الجزيرتين.

في حين استغل السعوديون الفرصة للتباهي بالجزيرتين اللتين أقرت مصر بتبعيتهما لأراضي بلادهم.

وقال متحدث باسم الحكومة المصرية في إحدى القنوات الفضائية إن القرار أتى بعد 11 جولة نقاش بين الخبراء من البلدين، على مدار ست سنوات.