جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"العثور على جثة المواطن المصري داخل منزل بلندن والتحقيقات ستستمر 6 أسابيع"

طالبت الرئاسة المصرية السلطات في بريطانيا بتكثيف تحرياتها وجهودها من أجل الكشف عن غموض حادث مقتل مواطن مصري في لندن و"استجلاء ملابسات مقتله، وتحديد الجناة وإلقاء القبض عليهم لينالوا عقاباً رادعاً بموجب القانون".

وأعربت الرئاسة، فى بيان الأربعاء، عن "بالغ الحزن" لمقتل المواطن المصرى عادل حبيب ميخائيل الذى لقي مصرعه، وعثر على جثته محروقة فى إحدى ضواحى لندن.

وقالت السفارة البريطانية في القاهرة إنها تتابع التقارير حول مقتل مواطن من أصل مصري في ظروف غامضة في لندن.

وقال د. عصام عبد الصمد، رئيس اتحاد المصريين في أوروبا، في لقاء مع بي بي سي، إن جهاز الشرطة البريطانية، سكوتلاند يارد أخبره بأن الجثة وجدت داخل منزل في أحد أحياء لندن، وإن التحقيقات سوف تمتد حوالي 6 أسابيع، ليتسنى للشرطة جمع المعلومات، والحصول على تقرير الطب الشرعي.