جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

عالم الأزياء... من الخياطة اليدوية إلى الطابعات ثلاثية الأبعاد

يحاول قسم الأزياء في متحف الميتروبوليتان للفنون في نيويورك أن يغير الصورة السلبية المرتبطة بالملابس المصنوعة بواسطة الآلات، عبر معرض: "مانوس ضد الآلة: الموضة في عصر التقنية"

وعبر 170 قطعة من شانيل وألكساندر ماك كوين، يحاول المعرض أن يبين كيف يعيد المصممون انتاج قطع ملابس تنجزها الآلات كنسخة من قطع أصلية خيطت باليد.

وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، كانت الملابس المصنوعة يدويا تعطي انبطاعا بالرفاهية والتعالي، في حين كانت تلك المصنوعة عبر الآلات ينظر اليها كجزء من الانتاج المصنعي المتسلسل.

وقال أندرو بولتن، القيم على قسم الأزياء: في بعض الأحيان يتطلب الأمر وقتا أطول لصنع قطعة ملابس بواسطة الآلة.

ومثال على ذلك هو ثوب زفاف من تصميم كارل لاغيرفيلد فيه أجزاء من صنع الآلة وأجزاء صنعت باليد.

ومن ضمن المعروضات زهور اصطناعية وريش وقطع جلدية وقطع انتجت عبر طابعة ثلاثية الأبعاد.

ويبدأ المعرض في الخامس من هذا الشهر ويستمر حتى الـ14 من أغسطس/آب.