جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

المساعي الحكومية بين سعودة الوظائف والوهم

استدعى انخفاض أسعار النفط في دول الخليج إعادة هيكلة سوق العمل وتقليل الاعتماد على العمالة الوافدة، فظهرت تعابير القطرنة نسبة لقطر والأمرتة نسبة للإمارات والسعودة نسبة للسعودية.

وتعني هذه المصطلحات إستبدال الوافدين بموظفين مواطنين خليجيين، ولكن فرض نسبة التوطين على القطاع الخاص أفرز ما يسمى بالتوطين الوهمي في حين تسعى دول الخليج إلى دفع مواطنيها للانخراط بسوق العمل والاستعداد لمرحلة ما بعد النفط.