جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الألغام تجعل كنائس "قصر اليهود" أخطر المناطق المقدسة

تحاول مؤسسة بريطانية خيرية رفع أكثر من ألف لغم من منطقة "قصر اليهود"، قرب أريحا.

وتعد المنطقة مقدسة عند المسيحيين ويعتقد أن المسيح قد تم تعميده هناك.

وكان الجنود الإسرائيليون قد زرعوا الألغام في المنطقة في ستينيات القرن الماضي، مما أدى إلى تحول الكنائس هناك إلى أبنية مهجورة.

ويخطط أن تتحول المنطقة إلى حديقة وطنية وتكون مفتوحة أمام كل الأديان.

وسيتطلب الأمر 20 شهرا للتخلص من كل الألغام.