جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الدول الكبرى ترعى اجتماعا في فيينا لإنقاذ المفاوضات السورية

يجتمع وزراء خارجية عشرين دولة من المجموعة الدولية لدعم سوريا الثلاثاء في العاصمة النمساوية فيينا لبحث الملف السوري.

وقال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن على المجتمعين في فيينا أن يجدوا وسيلة للعودة الى طاولة المفاوضات.

وأضاف شتاينماير لدى وصوله الى فيينا أن المحادثات ستعمل على دعم وقف الأعمال العدائية، وتقديم المزيد من المساعدات للمتضررين معربا عن أمله في أن يؤدي ذلك الى تشجيع المعارضة السورية على العودة الى التفاوض.

ولكن بسام بربندي المتحدث باسم رئيس الهيئة العليا للمفاوضات الخاصة بالمعارضة السورية قال إنهم لا يعولون كثيرا على محادثات فيينا.

ويعقد الاجتماع برعاية مجموعة أصدقاء سوريا المكونة من 17 دولة وبمشاركة منظمات عدة وعلى رأسها الولايات المتحدة وروسيا وبلدان عربية عدة.