جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

100 عام على اتفاقية سايكس بيكو التي قسمت منطقة الشرق الأوسط

تعد اتفاقية سايكس بيكو تفاهما سريا أبرم في عام 1916، أثناء الحرب العالمية الأولى بين بريطانيا العظمى وفرنسا، بموافقة روسيا على تفكيك الإمبراطورية العثمانية.

وقد أدى الاتفاق إلى تقسيم المناطق التي كانت خاضعة للسيطرة العثمانية وهي سوريا والعراق ولبنان و فلسطين إلى مناطق تخضع للسيطرة الفرنسية وأخرى تخضع للسيطرة البريطانية.

وسميت الاتفاقية باسمي المفاوضين اللذين أبرماها، وهما سير مارك سايكس البريطاني و جورج بيكو الفرنسي.

تلقي بي بي سي الضوء على أهم بنود هذه الاتفاقية التي لا تزال تداعياتها مستمرة حتى اليوم، وتعرفنا عن قرب على شخصية الطرف الأقوى في هذه الاتفاقية - وهو سير مارك سايكس- وذلك من خلال لقاء مع حفيده.

تقرير رضا الماوي.