جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

علماء يحاولون تنمية أعضاء بشرية في خنازير لزرعها بالمرضى

يحاول علماء في الولايات المتحدة تنمية أعضاء بشرية داخل خنازير، وذلك بحقن أجنتها بخلايا بشرية لإنتاج أجنة تحوي خلايا البشر والخنازير وتعرف باسم كيميرا.

وهذه الأجنة جزء من مشروع يهدف إلى التغلب على النقص العالمي في الأعضاء اللازمة لزراعتها في أجسام المحتاجين.

وقال الفريق البحثي الذي يقوم بالمحاولة، وهو من جامعة كاليفورنيا دافيس، إن هذه الأجنة لابد وأن تكون شكلا وسلوكا مثل الخنازير الطبيعية إلا أن أحد أعضائها سيتألف من خلايا بشرية.

وسيتم السماح بنمو أجنة كايميرا لمدة 28 يوما قبل إنهاء الحمل وإزالة الخلية لتحليلها.

وحصل برنامج بانوراما في بي بي سي على حق الاطلاع الحصري على البحث الذي يهدف إلى تعديل الجينات البشرية.