جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

فرنسا تحقق في مقتل ضابط وصديقته طعنا في باريس

قالت الحكومة الفرنسية: " إن مقتل ضابط رفيع في صفوفها طعنا بالسكين وصديقته كان عملا إرهابيا" بعد أن أعلن موقع اعماق المرتبط بتنظيمات متشددة على الإنترنت أن "أحد مسلحي الدولة الإسلامية نفذ عملية طعن قائد كبير في الشرطة الفرنسية وزوجته".

وقد أعلن مكتب المدعي العام الفرنسي فتح تحقيق في إطار قوانين مكافحة الإرهاب لتحديد ملابسات العملية، التي قتلت فيها أيضا صديقة الضابط المقتول، التي تعمل في وزارة الداخلية، بينما نجا ابنهما الصغير الذي لا يتعدى الثالثة من العمر، إذ قامت الشرطة بإجلائه بعد أن اقتحمت المنزل بعد اقتحامه.