جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"حدائق مصغرة" للاجئين في لبنان

يستضيف لبنان أعلى نسبة من اللاجئين في العالم قياسا إلى عدد السكان.

وقد عانت البنى التحتية في البلاد من ضغط هائل ناجم عن الازدياد الكبير في عدد السكان بعد أزمة اللجوء السورية.

وتتمحور سياسة لبنان الرسمية إزاء اللاجئين حول محاولة منع اندماجهم بالمجتمع، وذلك بحجة الخوف المتفشي من التوطين، وهو ما يهدد التوازن الطائفي الذي طالما اعتبر في لبنان مسألة أمن قومي.

وغالبا ما تمثل سياسة لبنان هذه تحديا أمام منظمات الاغاثة التي تحاول تحسين مستوى معيشة اللاجئين في لبنان.

وأطلقت إحدى تلك المنظمات مشروعا تجريبيا لمساعدة اللاجئين على زراعة الخضار والفاكهة للاستهلاك المنزلي، وكانت العقبة الأولى صعوبة حصولهم على أرض يمكنهم الاستفادة منها.

تقرير رامي رحيم.